• عدد المشاهدات : 3441    
  • News
  • 29 February 2024

تشيلسي يتقدم بينما يدفعهم ليدز يونايتد إلى أقصى الحدود

تشيلسي يتقدم بينما يدفعهم ليدز يونايتد إلى أقصى الحدود: المخاوف لا تزال قائمة بالنسبة لبوتشيتينو في مباراة مثيرة في كأس الاتحاد الإنجليزي بين تشيلسي وليدز يونايتد، كان التوتر واضحًا حيث حارب الفريقان بأسنانهما وأظافرهما للحصول على مكان مرغوب فيه في الجولة التالية. وبينما تمكن تشيلسي من الخروج منتصرًا، إلا أن أداءهم ترك الكثير مما هو مرغوب فيه، مما أثار مخاوف المدير الفني بوكيتينو. بدأت المباراة بلحظة متوترة لتشيلسي حيث أدى الدفاع المتواضع إلى إهدار دانييل جيمس لاعب ليدز يونايتد فرصة رائعة في الدقيقة الثامنة. ومع ذلك، استفاد ليدز من هفوة دفاعية من لاعب تشيلسي مويسيس كايسيدو، مما سمح لأنطوني بإعداد جوزيف لنهاية هادئة، ووضع الضيوف في المقدمة. وسرعان ما رد تشيلسي، حيث استعاد كايسيدو نفسه بتمريرة دقيقة إلى نيكولاس جاكسون، الذي سدد الكرة بهدوء في مرمى إيلان ميسلير ليستعيد التعادل. قبل لحظات من نهاية الشوط الأول، أنهى ميخايلو مودريك تحركًا سلسًا للفريق بلمسة نهائية رائعة، ليمنح تشيلسي التقدم قبل نهاية الشوط الأول. على الرغم من تفوقهم في الشوط الأول، إلا أن أداء تشيلسي في الشوط الثاني كان باهتًا، مما سمح ليدز بالعودة إلى المباراة. أدت رأسية جوزيف في الوقت المناسب إلى التعادل ليدز، مما ترك تشيلسي عرضة للخطر مع مرور الوقت. مع ضغط ليدز لتحقيق مفاجأة وتشجيع جماهيره، وجد تشيلسي نفسه في موقف دفاعي. ومع ذلك، في لحظة تألق، لعب إنزو فرنانديز تمريرة حاسمة لجالاغر، الذي أظهر رباطة جأشه ومهارة لخلق مساحة قبل أن يطلق العنان لضربة مدوية في شباك ميسلير، ليضمن عبور تشيلسي إلى الدور التالي بطريقة دراماتيكية. ** نقطة الحديث - افتقار تشيلسي إلى الاقتناع: ** يكشف النصر الضيق عن معاناة تشيلسي لتأكيد الهيمنة، على الرغم من استثماراته الكبيرة في المواهب. وبدا فريق بوكيتينو يعتمد بشكل مفرط على لاعبين مهاجمين رئيسيين مثل غالاغر وجاكسون، مما أثار تساؤلات حول قدرتهم على السيطرة على المباريات ضد منافسين من الدرجة الأدنى. يعكس عدم الاتساق الذي تم عرضه ضد ليدز مخاوف مماثلة من أدائهم الأخير ضد ليفربول، مما يسلط الضوء على الاتجاه المقلق بالنسبة لبوكيتينو. وبما أن تشيلسي يسعى إلى تحقيق الألقاب على جبهات متعددة، فإن إيجاد الاستقرار والاتساق سيكون أمراً حاسماً لنجاحه، ويجب على بوكيتينو معالجة هذه القضايا بسرعة لتأمين منصبه على رأس الفريق.

اجدد وافضل الاخبار

تذاكر يورو 2024 والفرق المرشحة: من سيعود بالكأس إلى المنزل؟

تذاكر يورو 2024 والفرق المرشحة: من سيعود بالكأس إلى المنزل؟

تذاكر يورو 2024 والفرق المرشحة: من سيعود بالكأس إلى المنز

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

Loading…