• عدد المشاهدات : 281    
  • News
  • 04 March 2024

دراما الدوري الايطالي

حقق نابولي فوزا حاسما على يوفنتوس في مواجهة مثيرة في الدوري الإيطالي مساء الأحد، ليتقدم إلى المركز السابع في ترتيب الدوري. النتيجة، التي شهدت فوز جياكومو راسبادوري بهدف متأخر مثير، أبقت آمالهم في التأهل لدوري أبطال أوروبا حية، بينما ساعدت أيضًا طموحات إنتر ميلان في اللقب. وبرز جياكومو راسبادوري كبطل فريق نابولي، حيث دخل على مقاعد البدلاء ليسجل هدف الحسم في الدقيقة 88. حسم هدفه الهادئ من ركلة الجزاء المرتدة من فيكتور أوسيمين الفوز وكان أول فوز لفرانشيسكو كالزونا كمدرب مؤقت في ملعب دييغو أرماندو مارادونا. تقدم نابولي في البداية عبر تسديدة رائعة من خفيتشا كفاراتسخيليا في الشوط الأول، مستفيداً من الفرص الضائعة ليوفنتوس. ومع ذلك، هدد هدف التعادل المتأخر الذي سجله فيديريكو كييزا بحرمان نابولي من الفوز قبل أن يضمن تدخل راسبادوري النقاط الثلاث. وبهذا الفوز، صعد نابولي إلى المركز السابع في الدوري الإيطالي، متخلفا عن المراكز الأوروبية بأربع نقاط، وعن الأربعة الأوائل بثماني نقاط. وفي الوقت نفسه، يظل يوفنتوس متخلفا بفارق 12 نقطة عن إنتر ميلان متصدر الدوري، الذي لديه مباراة مؤجلة. نقطة الحديث: ليلة فلاهوفيتش المنسية على الرغم من دخوله المباراة بشكل رائع، إلا أن دوسان فلاهوفيتش عانى من مباراة لا تنسى ضد نابولي. فشل هداف الدوري الإيطالي في تحويل العديد من الفرص الممتازة، وأهدر فرصًا كان من الممكن أن تحول الدفة لصالح يوفنتوس. وفي أداء مخيب للآمال، أهدر فلاهوفيتش عدة فرص واضحة في الشوط الأول، بما في ذلك تسديدة في القائم من زاوية صعبة. وقد سلط عرضه الضعيف في الشوط الثاني، إلى جانب حرمان أليكس ميريت من نصف فرصة، الضوء على معاناته في تلك الليلة. في حين أن براعة فلاهوفيتش في تسجيل الأهداف لا يمكن إنكارها، فإن هذا الأداء المخيب للآمال في مناسبة مهمة ليوفنتوس سيترك انطباعًا دائمًا. على الرغم من تحركاته المثيرة للإعجاب، إلا أن هذه المباراة ستظل في الأذهان باعتبارها مباراة لن تُنسى بالنسبة للمهاجم الموهوب.

اجدد وافضل الاخبار

Loading…