• عدد المشاهدات : 489    
  • News
  • 29 October 2023

ليفربول ضد نوتنغهام فورست: هكذا سيبدو يوم الأحد!

بعد بداية واعدة لحملته في الدوري الإنجليزي الممتاز، كافح نوتنغهام فورست للحفاظ على الزخم ويجد نفسه حاليًا بلا فوز في آخر خمس مباريات، حيث يحتل المركز الخامس عشر فوق منطقة الهبوط بخمس نقاط فقط. كان أداء الفريق خارج ملعب سيتي جراوند مقلقًا بشكل خاص، حيث حقق فوزًا واحدًا فقط خارج أرضه في الدوري منذ يناير، وهو فوز مفاجئ على تشيلسي في وقت سابق من هذا الموسم.

ومن ناحية أخرى، انتعش خصومهم من الموسم الماضي بدون ألقاب إلى بداية قوية هذا الموسم. لقد ذاقوا الهزيمة مرة واحدة فقط في أول 13 مباراة، مما دفعهم إلى المركز الرابع في ترتيب الدوري. الفوز في هذه المباراة سيجعلهم يقلصون الفارق مع متصدر الدوري توتنهام إلى ثلاث نقاط فقط، مما يزيد الآمال بين المشجعين لموسم مليء بالألقاب.

 

دعونا نلقي نظرة على أبرز أحداث المباراة:

بداية الشوط الأول !!!

في الدقيقة الأولى، بدأت المباراة رسميًا حيث بدأ أصحاب الأرض الركلة الأولى، لتبدأ المباراة!

في الدقيقة السابعة، يحمل ليفربول سجلًا رائعًا خاليًا من الهزائم ضد نوتنغهام فورست في آخر 24 مباراة على أرضه في الدوري على ملعب أنفيلد، حيث حقق 19 فوزًا وخمسة تعادلات منذ آخر هزيمة لهم في فبراير 1969. وكانت المواجهات بين هذين الفريقين على ملعب أنفيلد عالية بشكل خاص. -تسجيل الأهداف، حيث تم تسجيل إجمالي 23 هدفًا في آخر أربع مباريات، بمتوسط 5.8 هدف في المباراة الواحدة. ومن بين هؤلاء، حصل ليفربول على نصيب الأسد برصيد 16 هدفا، بينما تمكن فورست من تسجيل سبعة أهداف.

في الدقيقة 17، تمكن فريق كوبر من تحقيق فوز واحد فقط خارج أرضه هذا الموسم، وهو انتصار ملحوظ على ملعب ستامفورد بريدج ضد تشيلسي. في تلك المباراة، أظهروا مرونة دفاعية واستفادوا من الهجمات المرتدة، وضمنوا الفوز في النهاية بهدف إلانجا. والسؤال الآن هو ما إذا كان بإمكانهم تكرار هذا الأداء وتحقيق نتيجة مماثلة في هذه المباراة ضد ليفربول.

في الدقيقة 19، الإنذار الأول للمباراة من نصيب ألكسندر أرنولد بسبب التحام متأخر مع آينا الذي كان يحاول إبعاد الكرة في منتصف الملعب للفريق الزائر.

وفي الدقيقة 26، أصبح لليفربول اليد العليا في المباراة حاليا، حيث يتمتع بمزيد من الاستحواذ والسيطرة. ومع ذلك، كان دفاع نوتنجهام فورست فعالاً في حصر ليفربول في المحاولات بعيدة المدى وأنصاف الفرص، مما منع فرص التسجيل الواضحة حتى الآن.

في الدقيقة 31 هدف! جوتا يضع ليفربول في المقدمة! تسلسل سريع ودقيق من التمريرات من قبل أصحاب الأرض يصل إلى ذروته عندما يرسل صلاح كرة بينية في الوقت المناسب إلى نونيز، الذي يسدد الكرة على المرمى. تمكن تيرنر، حارس مرمى فورست، من التصدي للتسديدة الأولية، لكنه لا يستطيع سوى صد الكرة مرة أخرى إلى منطقة خطيرة. يستغل جوتا الفرصة ويسدد الكرة المرتدة بهدوء ليمنح ليفربول التقدم 1-0 في المباراة!

وفي الدقيقة 33 تحصل مانجالا على بطاقة صفراء بعد ارتكابه خطأ على جوتا في منطقة وسط الملعب.

وفي الدقيقة 35 هدف! نونيز يعزز تقدم ليفربول 2-0! يبدأ جوتا اللعب بإيجاد زوبوسزلاي في خط الوسط، وينفذ لاعب خط الوسط المجري تمريرة جميلة مع صلاح. ينجح زوبوسزلاي في إرسال كرة عرضية في مكان جيد، ويضع نونيز نفسه في الوسط ليضع الكرة بثقة في الشباك، مما يؤكد هيمنة ليفربول على المباراة!

وفي الدقيقة 40، يتقدم ليفربول بلا هوادة بحثًا عن هدف ثالث قد يحسم مصير هذه المباراة. تم استدعاء تيرنر، حارس مرمى نوتنجهام فورست، إلى اللعب مرتين متتاليتين سريعًا لإحباط Gravenberch ثم Szoboszlai. كان التصدي الثاني، على وجه الخصوص، بمثابة توقف رائع لمنع تسديدة زوبوسزلاي القوية والمقيدة بالهدف، مما أبقى آمال فورست حية.

في الدقيقة 45+3، حقق ليفربول رقمًا قياسيًا مذهلاً على ملعب أنفيلد، حيث خسر مباراة واحدة فقط من آخر 46 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز على هذا الملعب. وجاءت تلك الهزيمة الفردية في الخسارة 2-1 أمام ليدز يونايتد في 29 أكتوبر من العام الماضي. يمتد خطهم الخالي من الهزائم على أرضهم إلى 16 مباراة منذ ذلك الحين، منها 13 فوزًا و3 تعادلات. ويشير الأداء المستمر إلى أن ليفربول في طريقه لتعزيز هذا السجل الرائع في المباراة الحالية.

بداية الشوط الثاني !!!

وفي الدقيقة 50، شهد نوتنجهام فورست تحولًا ملحوظًا في مستواه الأخير، حيث لم يسجل تعادلات متتالية في أي من مبارياته الـ 44 الأولى عند عودته إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بين أغسطس 2022 وسبتمبر 2023. ومع ذلك، فقد تعادلوا الآن جميعًا ثلاث من مبارياتهم في أكتوبر. جدير بالذكر أن فورست لم يسجل أربعة تعادلات متتالية في الدوري منذ يناير 2016، ويبدو أن هذا الخط في طريقه للاستمرار في المباراة الحالية.

في الدقيقة 52، ارتكب دومينغيز خطأً ساخرًا بسحب ألكسندر أرنولد للخلف، ثم حصل على البطاقة الصفراء من قبل الحكم.

وفي الدقيقة 58، تلقى ماك أليستر بطاقة صفراء بعد ارتكابه خطأ على جيبس وايت في خط الوسط، مما أدى إلى إيقاف تقدم الخصم.

وفي الدقيقة 67 حافظ ليفربول على رقم قياسي مبهر على ملعب آنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز عند مواجهة الفرق التي تبدأ أسماؤها بحرف "N". لم يتعرضوا لهزيمة على أرضهم أمام مثل هذه الفرق منذ الخسارة 1-0 أمام نورويتش سيتي في أبريل 1994. في المباريات الـ 40 اللاحقة ضد الفرق "N" على ملعب آنفيلد، ظل ليفربول خاليًا من الهزائم، حيث حقق 33 فوزًا وسبعة تعادلات خلال هذا الموسم. تشغيل رائع.

وفي الدقيقة 77 هدف! صلاح يحسم فوز ليفربول بهدف رائع محققا النتيجة 3-0! يرتكب تيرنر، حارس مرمى فورست، خطأً فادحًا عندما يندفع خارج مرماه لاعتراض كرة سزوبوسزلاي المرتفعة. ولسوء حظ تيرنر، فإنه يخطئ في تقدير ارتداد الكرة، مما يسمح لصلاح بالاستفادة من الخطأ. يظل صلاح هادئًا وينهي المباراة بهدوء، ويكاد يضمن النقاط الثلاث لليفربول بهذا الهدف!

وفي الدقيقة 82، قام جاكبو بحركة ماهرة، حيث انتقل بقدمه اليمنى قبل أن يطلق تسديدة قوية تسكن الزاوية السفلية للمرمى. ومع ذلك، انحرفت تسديدته بعيدًا عن المرمى، لتصطدم بالشباك الجانبية بدلاً من أن تجدها في الشباك الخلفية لليفربول.

وفي الدقيقة 86، مرر إلانجا، لاعب مانشستر يونايتد السابق، كرة عرضية رائعة من ييتس في القائم الخلفي. تم تسديد تسديدته بقدمه اليسرى بشكل جميل، ولكن لسوء الحظ بالنسبة لفورست، اصطدمت الكرة بالعارضة وبقيت خارج الشباك، مما حرمهم من فرصة تسجيل الهدف.

وفي الدقيقة 90، تلقى سانجاري بطاقة صفراء بعد عرقلة جاكبو بينما كان ليفربول يشن هجمة مرتدة. هذا الحجز نتيجة للخطأ الذي ارتكبه Sangare في محاولة لوقف تقدم اللاعب المنافس.

في الدقيقة 90+4 هدف! جاكبو يمدد تقدم ليفربول إلى 4-0 في اللحظات الأخيرة من المباراة! في تسلسل لعب متقن، يسدد إليوت تمريرة عرضية منخفضة عبر وجه المرمى. يتمركز جاكبو في الوسط ويدفع الكرة داخل الشباك ليحقق الفوز الساحق لليفربول! ومع ذلك، سيكون هناك فحص VAR للتأكد من صحة الهدف.

الهدف مرفوض! عند مراجعة الإعادة، يصبح من الواضح أن جاكبو كان في موقف تسلل بفارق كبير عندما سجل. وبالنتيجة ألغي الهدف وتبقى النتيجة 3-0 لصالح ليفربول.

أعلنت صافرة نهاية المباراة انتهاء المباراة بفوز ليفربول بنتيجة 3-0 على نوتنجهام فورست على ملعب أنفيلد. بدأ جوتا رحلته إلى النقاط الثلاث بتحويل الكرة المرتدة من تسديدة نونيز الأولى، ثم هز نونيز نفسه الشباك بعد أربع دقائق فقط، مستفيدًا من عرضية سزوبوسزلاي ليمنح أصحاب الأرض التقدم في الشوط الأول.

 

وتبددت أي آمال في عودة فورست بعد الاستراحة عندما ارتكب تورنر خطأً فادحًا في سوء تقدير كرة زوبوسزلاي الطويلة، والتي استغلها صلاح ليحقق الفوز. وبهذه النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 23 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط عن توتنهام متصدر الدوري. في هذه الأثناء، امتدت سلسلة عدم فوز نوتنجهام فورست إلى ست مباريات، وهو الوضع الذي سيكون كوبر حريصًا على معالجته حيث يقع على بعد خمس نقاط فقط من منطقة الهبوط. شكرا لانضمامك إلينا، وداعا!

اجدد وافضل الاخبار

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

أولمبياكوس ضد فيورنتينا: نهائي الدوري الأوروبي

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

تشيلسي يعود إلى أوروبا عبر دوري المؤتمرات

Loading…